الرئيسية  اتصل بنا
الثلاثاء 28 ذو الحجة 1438 هـ | 19 سبتمبر 2017 مـ
سلسلة أيكم يعجز عن هذا
تسجيل الدخول تسجيل الدخول
الرجاء إدخال اسم المستخدم
الرجاء إدخال كلمة المرور
استرجاع كلمة المرور
التسجيل التسجيل
الرجاء إدخال اسم المستخدم هذا الاسم مستخدم من قبل الاسم هذا قصير جدا يمكنك التسجيل بهذا الاسم
الرجاء إدخال كلمة المرور الرجاء اختيار كلمة مرور أطول
كلمتي المرور غير متطابقتين
يرجى إدخال بريد إلكتروني صحيح البريد الإلكتروني هذا مستخدم من قبل هذا البريد الإلكتروني صالح للتسجيل

الاستشاراتالاستشارات العامةبدي اموت لافائدة مني

  • like
  • 9-12-1433, 9:15 م

  • 2658

  • لا يوجد


 

بدي موت لافائدة مني

ممكن مساعدة لأتوب بحس لم يحصل شي راح أنتحر لا أحتمل أكثر هل من أكلمه أخت مثلا

 

 

  

الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

حياكم الله يااختنا ونسال الله لنا ولكم التوفيق والسداد 

وجزاكم الله خير على حسن ظنكم باخوانكم في موقع باب التوبة

نسال الله ان نوفق واياكم لكل خير

 

*******

مااجمل ان يعود العبد ويفكر التفكير السليم ومااجمل ان يعود في وقت له حق العودة والى اين ؟؟؟

الى الله تعالى  

نعمه والله من المولى جل في علاه اذا اختار العبد ومن عليه بان يفيق من الخطا الذي هو فيه ويرزقه التوبة والعودة اليه

فهناك اناس يذنبون ويعصون الله تعالى ليل نهار وسرا وجهارا ولا كأنهم فعلوا شيئا فهذا والله هو الحرمان نسال الله العافيه والسلامه  

وقد قال الحبيب صلى الله عليه وسلم (إن المؤمن يرى ذنوبه كأنه في أصل جبل يخاف أن يقع عليه وإن الفاجر يرى ذنوبه كذباب وقع على أنفه فقال له هكذا فطار .... الحديث )

  

 الطريق سهل باذن الله ولكن لابد من تحقيق الشروط للتوبة

اولها الاقلاع عن الذنب

الندم على مافات

العزم على عدم العودة

اختي مهما عظمت ذنوبك فالله تعالى غفور رحيم

ولكن فعل الاسباب لابد منه

 

التوبة الصادقة وتحقيق شروطها وهجر كل المعاصي ومواطن الفتنه وترك كل مايذكر بالماضي والعمل الجاد للمستقبل بكل طاعة يحبها الله تعالى ويرضاها

ولنتذكر قوله تعالى (ان الله لايغير مابقوم حتى يغيروا مابانفسهم )

واذا غيرتي وطلبت التوبة وسلكتي طريقها انتبهي فإنك تحتاجين الى شئ مهم جدا

وهو المجاهدة لكي نحقق النتجيه بحول الله وقوته

قال تعالى (والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا ....)

************

ومااجمل العودة لله تعالى وتنفيذ هذا الامر

قال تعالى (وَسَارِعُوَاْ إِلَىَ مَغْفِرَةٍ مّن رّبّكُمْ وَجَنّةٍ عَرْضُهَا السّمَاوَاتُ وَالأرْضُ أُعِدّتْ لِلْمُتّقِينَ)

اعدت لمن هذه الجنة ؟

 

(للمتقين )

 

وهؤلاء المتقين قد هربوا من كل عمل يقرب لعذاب الله وسارعوا الى كل عمل يرضي الله

يقول الله عز وجل : (وَالّذِينَ إِذَا فَعَلُواْ فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوَاْ أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُواْ اللّهَ فَاسْتَغْفَرُواْ لِذُنُوبِهِمْ وَمَن يَغْفِرُ الذّنُوبَ إِلاّ اللّهُ وَلَمْ يُصِرّواْ عَلَىَ مَا فَعَلُواْ وَهُمْ يَعْلَمُونَ) 

يستغفرون الله تعالى ويتوبون ولا يصروا على مايفعلون

لننتبه .... لم يصروا على مافعلوا

 ( أُوْلَـَئِكَ جَزَآؤُهُمْ مّغْفِرَةٌ مّن رّبّهِمْ وَجَنّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ)

نتوب لكي تفوز بهذا الفضل العظيم

ولاننسى عدم الاصرار على الذنب والمعصيه 

واما مافات من تقصير وذنوب فالله تعالى غفور رحيم فقط علينا ان نتوب التوبة الصادقة النصوح

ونعيش الحياة الطيبه فعلا مع الطاعة والاقبال على الله سبحانه

بشرى من الله تعالى

قال عز وجل (وَالَّذِينَ لا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ وَلا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلا بِالْحَقِّ وَلا يَزْنُونَ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَامًا * يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَانًا}. {إِلا مَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلًا صَالِحًا فَأُولَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا)

والشيطان سيكون شديدا بعد العزم على التغيير فسيدخل مداخل حتى يردك عن ماعزمتي فانتبهي لهذا ولعله حقق شيئا من هذا كما ذكرتم انه ليس منكم وفائدة والتفكير في الانتحار نسال الله العافيه

في البداية سيجد كل عائد صعوبه ولكن العاقبة طيبه ولاننسى ان سلعة الله غاليه ولابد لها من مزيدا من العمل والجهد المضاعف

ولاننسى ابدا ماحيينا ان الهدف من خلقنا واخراجنا على هذه الارض هو العبادة الخالصة لله تعالى

وقد بين الله لنا في القرآن العظيم طريق النجاة والفلاح وارسل رسوله صلى الله عليه وسلم هدى للعالمين .

فمن اتبع وسار على هذا النهج بحول الله تعالى وبعد توفيقه سيفلح وينجح في الدنيا والاخرة

وقد حذرنا الله تعالى من طريق الهلاك وبينه لنا وكيف النجاة منه

والعاقل من عرف كيف يسلك الطريق وكيف ينجو من المهالك

ونحن في هذه الحياة نمر بالفتن

وهي تمرعلينا وبشكل يومي بل وكل لحظه

تبنا وعدنا لله تعالى ؟؟؟

 ومعلوم ان العودة والتوبة هي ترك كل التقصير والمعاصي والاقبال على الله تعالى بكل مايحب ويرضى .

ولكننا سنتعرض للأختبار في يومنا ولابد من تجاوزه 

الصلاة كيف انت معها

القرآن الكريم كيف انت وتلاوته والعمل به

الذكر

النوافل

الخ من الاعمال التي تشغل النفس بالخير

عندما يوسوس لك الشيطان للماضي والعودة للذتب اعلمي انك الان في اختبار وسوف يتبين مقدار ثباتك ومقدار ايمانك بعد الانتهاء من الحرب مع الشيطان

ان انهزمت فانت صاحبة ايمان ضعيف وتحتاجين الى مراجعة فعودي سريعا وصححي المسار وتقوى بسلاح الايمان وتجديد التوبة وبكل مايحب الله ويرضاه وراجعي نفسك مما ذكرناه سابقا

.واذا رايت من نفسك ثباتا وكره للمعصيه والعودة للذنب بعد توفيق الله تعالى لك فاعلمي انك قد نجحت في هذا الاختبار وربما يزيد عليك الشيطان في مرة مقبله فاحرصي على التقوي والتسلح فانت لاتزالين في الاختبار وستزالين ماحييت .

والناس في طريقين اما طريق فلاح ونجاح فهذا من السعداء في الدنيا والاخرة

واما في طريق هلاك وخسارة في الدنيا والاخرة

فالنحدد الطريق من الان قبل فوات الاوان

 ومهما بلغت السعادة واللذة في المعصية فهي الى زوال ولاياتي بعدها الا الهم والغم وعكس ذلك في الطاعة والاقبال على الله تعالى

ولن نحقق شيئا بعد توفيق الله الا اذا فعلنا اسبابه والله تعالى قال ( ان الله لايغير مابقوم حتى يغيروا مابانفسهم )

فالنسارع لفعل كل سبب يوصلنا الى رضى الله سبحانه وجنات النعيم وكل هذا في الطريق اليه وعمل كل مايحب ويرضى بدايتها بالتوبة الصادقة ولاننسى ان سلعة الله غاليه ولابد لها من الصدق والعزيمة والثبات امام الفتن

طريقنا للثبات بحول الله وبعد توفيقه هو ان نصبر ونصابر ونتقي الله تعالى في السر والعلن ليرى الله سبحانه منا الصدق وبعدها نكسب ماعند الله وماوعد به من هداية لسبيل رضاه والجنة .

قال تعالى ( ياايها الذين امنوا اصبروا وصابروا ورابطوا واتقوا الله لعلكم تفلحون )

ومن اراد شيئا ذهب وسارع اليه ومن خاف من شئ هرب منه

اسال الله ان ينفعني واياكم بهذه الكلمات وان تكون حجة لنا لا علينا يوم لاينفع مال ولابنون الا من اتى الله بقلب سليم

ونسال الله لنا ولكم الاخلاص في القول والعمل

والصلاة والسلام علي نبينا محمد وعلى الله وصحبه اجميعن

ان اصبنا من الله تعالى وان اخطأنا فمن انفسنا والشيطان

 كتب الرد / ابومحمد


 

 

 


شارك على فيسبوك شارك على تويتر شارك على غوغل بلس خلاصة تعليقات المقال
مواضيع ذات صلة

أضف تعليقك




CAPTCHA Image
Reload Image