الرئيسية  اتصل بنا
الاثنين 5 محرّم 1439 هـ | 25 سبتمبر 2017 مـ
سلسلة أيكم يعجز عن هذا
تسجيل الدخول تسجيل الدخول
الرجاء إدخال اسم المستخدم
الرجاء إدخال كلمة المرور
استرجاع كلمة المرور
التسجيل التسجيل
الرجاء إدخال اسم المستخدم هذا الاسم مستخدم من قبل الاسم هذا قصير جدا يمكنك التسجيل بهذا الاسم
الرجاء إدخال كلمة المرور الرجاء اختيار كلمة مرور أطول
كلمتي المرور غير متطابقتين
يرجى إدخال بريد إلكتروني صحيح البريد الإلكتروني هذا مستخدم من قبل هذا البريد الإلكتروني صالح للتسجيل

المقالاتملتقى التائبينقصة معاناة مع .....

  • like
  • 17-7-1435, 12:23 ص

  • 1287

  • 1


قصة معاناة مع.....


هذه قصة وصلتنا
يرويها لنا احد الاخوة من واقع تجربه مع التقنية الحديثه 
وكيف غيرت مسار حياته والله المستعان 

لنتأمل يااحبة ونأخذ العبره والعظه 
ولاننسى الدعاء بظهر الغيب لاخينا بالثبات والسداد .


................

انا شاب عشريني طالب جامعي السنة الأخيره

كنت لااحب الاختلاط بأحد
من الجامعة للبيت 

احياناً مع بعض اصدقائي الخاصين وكان لديهم اجهزه حديثه من كل نوع اما انا فكان جواال الوليد 

ليس أني عاجز لكن من خوفي على نفسي من التقنيه الجديده 
وما اسمعه من وجود مايذهب الدين !

حيث أني ملتزم ومحافظ على ديني وكنت من اوائل المتقدمين للمسجد وكنت اقرأ مابين الأذان والإقامه جزء كل يوم في كل الأوقات ماعدا المغرب 

اي مااربع اجزاء يومياً واما الجمعه كنت اذهب مبكر واقرأ اقل شيء ثلاث اجزاء 
واحفظ ماتيسر لي من القرآن وأعيد الحفظ الجمعه 

لكن اصر علي أصحابي وأيقنوا أني متخلف 

بعدها وياليت لم اسمع كلامهم الذي أثر علي

ذهبت الى المحلات واشتريت جهاز ٢٨٠٠ ريال وأتيت به الى البيت وبقي عده ايام . 

وتقدم احد اصحابي وقال لي مازلت متخلف وقلت له لقد اشترت الجهاز وهو موجد عندي بالبيت واتيت به وذهب بي الى المحل لتحميل البرامج وياليتها لم تحمل 

وأخذ يعلمني كيف استخدمها 
هنا بدأت بي المعاناهً كنت لم اترك الصلاه . 

بدأت بكل البرامج لكن لم يؤثر علي إلا تويتر فهلم جرا دخول ع الخاص وغيره من الذي لا يليق التحدث عنه 
بعدها قمت بترك القرأق بالتدريج كنت اقراء اربع اجزاء حتي اصبح جزئين بعدها جزء بعدها من جمعة لجمعة 

يارب ترحمني وتردني الي ديني 

واصبحت أأخر الصلاة عن وقتها ولا اذهب حتي يقيم الأمام او اصلي بالبيت بحجت انه لايمديني عليها 

وأما صلاة الفجر بعدما كنت من الأوائل اصبحت لا اصلي أحيانا ال ابعد طلوع الشمس 

وبعد النشاط بالبدن والقوة بالصحة أصبحت كسول بكل شيء 
الا ان اسبابها هو تهاوني بالصلاة يارب تردني الي ديني 

ونصيحتي الى كل شاب هو الابتعاد عن مايقال لها التقنيه الجديده

بل هي نهايتك والضياع والانحراف الاخلاقي 

ارجو ان هذه القصة تكون عبرة واتعاظ 

فوالله اني جزعت من نفسي وحالتي 

فأسأل الله ان يهديني وان يردني الي الصواب 

والى الآبآء خاصه لاتتركوا ابنآكم فو الله ان كل مافي هذه البرامج 
تويتر - فيس بوك - وغيرها

والله انها جميعها مخله بالدين والاخلاق 

لايغرك انها كما يقال فيها الزين وفيها الشين لم يضيعني الا الكلام هذا رويدا ًرويداً حتى هلكت 

ارجو منكم ان تراقبوا ابنائكم وبناتكم وخاص عند النوم فيجب ان تقوموا بأغلاق النت فجميع البنات لا يخرجن الا بعد نوم اهلهمً 

لايغرك انها هذي بنتي وتربيتي لا انتبه 
بعضهن اعمارهمن من الخامسه عشر وتراسل وحتي العشرين يقمن بالمراسله ويكون لها حبيب خاص انتبه ايها الاب 

هذه قصتي وابشركم اني بخير وأسأل الله لنا ولكم الهدايه

مشاركة / لــ موقع باب التوبة

اخوكم / نواااااف


شارك على فيسبوك شارك على تويتر شارك على غوغل بلس خلاصة تعليقات المقال
مواضيع ذات صلة
أسال الله أن يرد أخينا نواف وكلنا اجمعين اليه ردا جميلا
0 like like

أضف تعليقك




CAPTCHA Image
Reload Image