الرئيسية  اتصل بنا
الخميس 9 صفر 1440 هـ | 18 أكتوبر 2018 مـ
سلسلة أيكم يعجز عن هذا
تسجيل الدخول تسجيل الدخول
الرجاء إدخال اسم المستخدم
الرجاء إدخال كلمة المرور
استرجاع كلمة المرور
التسجيل التسجيل
الرجاء إدخال اسم المستخدم هذا الاسم مستخدم من قبل الاسم هذا قصير جدا يمكنك التسجيل بهذا الاسم
الرجاء إدخال كلمة المرور الرجاء اختيار كلمة مرور أطول
كلمتي المرور غير متطابقتين
يرجى إدخال بريد إلكتروني صحيح البريد الإلكتروني هذا مستخدم من قبل هذا البريد الإلكتروني صالح للتسجيل

المقالاتباب التوبةمابعد التوبة

  • like
  • 12-12-1433, 3:27 ص

  • 1866

  • 2


 

بسم الله الرحمن الرحيم  

الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين  

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حياك الله وبياكم في موقعكم باب التوبة

مابعد التوبة

اولا لاننسى ابدا ماحيينا ان الهدف من خلقنا واخراجنا على هذه الارض هو العبادة الخالصة لله تعالى

 

وقد بين الله لنا في القرآن العظيم طريق النجاة والفلاح وارسل رسوله صلى الله عليه وسلم هدى للعالمين .

فمن اتبع وسار على هذا الطريق بحول الله تعالى وبعد توفيقه سيفلح وينجح في الدنيا والاخرة

وقد حذرنا الله تعالى من طريق الهلاك وبينه لنا وكيف النجاة منه

والعاقل من عرف كيف يسلك الطريق وكيف ينجو من المهالك

.....

ونحن في هذه الحياة نمر بالفتن ظاهرها وباطنها وسوف تظل تمر علينا حتى نلقى الله تعالى

وهي تمرعلينا وبشكل يومي بل وكل لحظه

وكلماتي لكل من تاب وعاد لله تعالى ..... انت تبت وعدت لله تعالى ومعلوم ان العودة والتوبة هي ترك كل التقصير والمعاصي والاقبال على الله تعالى بكل مايحب ويرضى .

ولكننا سنتعرض للأختبار في يومنا ولابد من تجاوزه

اقول اختبر نفسك بنفسك مع كل فتنه ومع كل ابتلاء من بداية يومك حتى تمسى وتكون على فراشك بعدها قيم النتيجه وانظر قدر ايمانك ومدى قوة توبتك وصمودك امام الاختبار .

بدايتها مع صلاة الفجر كيف حالك معها ؟

كيف انت عندما تسمع المنبه الذي انت وضعته للصلاة لتصحو وتصلي مع الجماعة وفي وقتها ؟

هل انت سريعا في الحركه للقيام ؟

 انت من ستقدر ذلك

كيف انت مع باقي الصلوات عندما تسمع حي على الصلاة وحي على الفلاح وبيدك عملا او تتكلم مع صديق او مشغول ؟

هل انت سريع القطع لكل عمل وكل كلام سيؤخرك عن الصف الاول ؟

الاجابة منك واليك ..

مامدى خشوعك وحبك للصلاة والقيام بها ومدى ادائك للنوافل لان كل تائب وعائد بحاجة الى ذلك ليثبت بحول الله تعالى وقوته لان الايمان يزيد بالطاعة ونحن بحاجة الى ان نزيده ليكون اكبر سلاح لنا امام الشيطان بعد توفيق الله

قلبك في الصلاة ان كان فيها فاحمد الله تعالى واسال الله الفضل والزيادة وان كان غير ذلك فسارع بالاصلاح فهي عامود الدين التي اذا صلحت صلح سائر العمل  .

اختبر نفسك مع القران العظيم وجلوسك معه حفظا وتلاوة وتفكرا وتدبرا واين هو في يومك ؟ هل هو في البرنامج ام وقت الفراغ فقط ؟

راجع نفسك بنفسك

الاذكار هل انت ممن يحرص عليها ؟

الخ... من الاعمال التي تقرب لله تعالى ويحبها ويرضاها من قيام وصيام وبر للوالدين واحسان للناس وغيره

بمجرد مايوسوس لك الشيطان للماضي والعودة للذنب فانت الان في اختبار وسوف تعلم مقدار ثباتك ومقدار ايمانك بعد الانتهاء من الحرب مع الشيطان

ان انهزمت فانت صاحب ايمان ضعيف وتحتاج الى مراجعة فعد سريعا وصحح المسار وتقوى بسلاح الايمان وتجديد التوبة وبكل مايحب الله ويرضاه وراجع نفسك مما ذكرناه سابقا .

وان كنت بين الانهزام وبين الثبات فاعلم ايضا انك بحاجة الى قوة تكون اكثر ليكون الثبات ارجح من الانهزام فالنفس اذا تعودت على التكاسل صعب ان تعاد من جديد وانت الان في نشاط فلا تخسر هذا الاندفاع للامام

واذا ثبت وفي نفسك كره لهذه المعصيه وهذا الذنب بعد توفيق الله تعالى لك فاعلم انك قد نجحت في هذا الاختبار وربما يزيد عليك الشيطان في مرة مقبله فاحرص على التقوي والتسلح فانت لاتزال في الاختبار وستزال ماحييت .

وربما اتى من نواحي اخرى غير المعصيه والذنب فالشيطان له مداخل كثيره سواء من باب الخير او الشر من وسواس في وضوء وغيره  والكثير يقع من باب الخير لانه يريد ان يحسن ولايعرف ان ذلك كله من الشيطان فلننتبه لهذا .

وبعد الاختبار انت يااخي ويااختي من يحدد النتيجه وانت من يعمل اما للتثبيت او للاصلاح والعمل جاري هنا او هنا ولابد من الصدق والعزيمه حتى نحقق اطيب النتائج بتوفيق الله تعالى

والناس في طريقين اما طريق فلاح ونجاح فهذا من السعداء في الدنيا والاخرة

واما في طريق هلاك وخسارة في الدنيا والاخرة

فحدد طريقك من الان قبل فوات الاوان

كلمات اسال الله ان ينفعني واياكم بها وان تكون حجة لنا لا علينا يوم لاينفع مال ولابنون الا من اتى الله بقلب سليم

ونسال الله لنا ولكم الاخلاص في القول والعمل

والصلاة والسلام علي نبينا محمد وعلى الله وصحبه اجميعن

ان اصبنا من الله تعالى وان اخطأنا فمن انفسنا والشيطان    

اخوكم / ابومحمد

 


شارك على فيسبوك شارك على تويتر شارك على غوغل بلس خلاصة تعليقات المقال
مواضيع ذات صلة
2 دبلوماسية دبي (زائر) 6-7-1434, 3:57 ص
ما بعد التوبة جزاكم آلله گـل خير
0 like like
1 الوزان (زائر) 16-6-1434, 9:56 م
لا تقنطوا من رحمة الله جزاكم الله الف خير
0 like like

أضف تعليقك




CAPTCHA Image
Reload Image