الرئيسية  اتصل بنا
الثلاثاء 28 ذو الحجة 1438 هـ | 19 سبتمبر 2017 مـ
سلسلة أيكم يعجز عن هذا
تسجيل الدخول تسجيل الدخول
الرجاء إدخال اسم المستخدم
الرجاء إدخال كلمة المرور
استرجاع كلمة المرور
التسجيل التسجيل
الرجاء إدخال اسم المستخدم هذا الاسم مستخدم من قبل الاسم هذا قصير جدا يمكنك التسجيل بهذا الاسم
الرجاء إدخال كلمة المرور الرجاء اختيار كلمة مرور أطول
كلمتي المرور غير متطابقتين
يرجى إدخال بريد إلكتروني صحيح البريد الإلكتروني هذا مستخدم من قبل هذا البريد الإلكتروني صالح للتسجيل

المقالاتباب التوبةادمان العادة السرية كيف الخلاص ؟

  • like
  • 12-12-1433, 2:38 ص

  • 19515

  • 6


 بسم الله الرحمن الرحيم

ادمن شباب وفتيات والله المستعان الا من رحم الله

ما يُسمى بالعادة السرية وماهي والله بسرية

نعم هي سرية عن الناس ولكن علام الغيوب لايخفى عليه خافية

خجلت يامن تفعلها من الناس واختفيت عن اعينهم ولكن اين انت من نظر الله اليك ؟


نقاط انقلها لكم بتصرف اسال الله ان ينفع بها وتكون سببا بعد توفيقه للخلاص من هذه العادة السيئة :
أولاً :

 دخولك لهذا المقال من عنوانه وقراءتك لهذه الرسالة دليل على إعلانك الحرب على هذه العادة  
ثانيا :

 لا تظن أن العلاج هو حبة تأكلها أو شراب تشربه أو أبرة تحقنها ....
ثم يزول هذا الداء

 ثالثا :

 لا بد أن يكون الإنسان صادق مع نفسه ... مخلصا لله تعالى في قوله وعمله  ؟؟؟ 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 المرحلة الأولى :
وهذه المرحلة تتضمن الإجابة على هذه الاسئلة بكل صراحة وتحاول مراجعة 
نفسك من خلال هذه الأسئلة :
السؤال الأول : هل أنت سعيد ؟
السؤال الثاني : هل أنت راضي لما وصلت إليه ؟

 السؤال الثالث : اين ذهبت لذة هذه العادة ؟

السؤال الرابع : اين تقضي وقتك وانت تعمل هذه العادة وعلى أي منظر ؟

 السؤال الخامس : هل تستطيع عمل هذه العادة امام اهلك ؟ اخوانك؟اصدقائك ؟

 السؤال السادس : لماذا تعزم على ان لا تعود كل مرة ولا تلتزم بالوعد ؟

 السؤال السابع : هل تضمن انك لن تموت وانت امام المناظر المخله والعمل السئ ؟
والإجابة هي لنفسك فحاول أن تتأمل في الإجابة و تقف عند كل سؤال وبكل صراحة

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 المرحلة الثانية :
مالعمل للخلاص :
1 ـ الإخلاص لله تعالى في تركها :

 بإن تجعل تركها لله وحده سبحانه والتوبة الصادقة منها ومن كل معصية .
2 ـ العزيمة الصادقة والقوية في تركها وعدم الفتور واليأس .
3 ـ الدعاء

بإن يعينك الله عليها وفي محاربتها وتـُلح على الله في الدعاء
ومن هذه الأدعية : ( اللهم اعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك ) 
( اللهم إني أسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى )
( اللهم أغنني بحلالك عن حرامك وبطاعتك عن معصيتك وبفضلك عمن سواك ) .

4ـ تذكر مراقبة الله تعالى

 في كل وقت و خاصة عند فعلها فإنك لا تتجرأ أن تفعلها 
أمام طفل صغير أو حيوان حقير فكيف تفعلها أمام العلي الكبير ....
إذا مــا خــلوت بـريبة فـي ظلمة والنفس داعية إلى الطغياني
فاستحي من نظر الإله وقل لها إن الذي خلـق الـظلام يراني

5 ـ تذكر الموت

والقبر وجهنم وتذكر النعيم المقيم الذي أعده الله لعباده
المتقين الذين قال الله عنهم: (( والذين هم لفروجهم حافظون )) ... 
فكلما دعتك نفسك الأمارة بالسوء إلى هذه المعصية تذكر من كان معك من الأهل
والأقارب و الجيران والأحباب وهم اليوم في قبورهم قد أكل الدود أجسامهم
لا يعلم حالهم إلا الله تعالى 

  وتذكر من أقعدهم المرض في المستشفيات
من الشباب والأطفال الذين لا حيلة لهم ..... 
وتذكر العذاب الذي أعده الله لمن عصاه (( وجيء يومئِذ بجهنم يومئِذ يتذكر الإنسان وأنى له الذكرى * يقول ياليتنىِ قدمت لحياتي )) 
و تذكر ما أعده الله لمن أطاعه واتقاه بجنة عرضها السماء والأرض
فيها ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر .

6 ـ معرفة آثار هذه العادة :
• العجز الجنسي : ويندرج تحت هذا الامر الكثير من الامور لاتخفى على الجميع وخاصة بعد الزواج .
• الإنهاك و الالآم والضعف : وهو إنهاك لقوى الجسم وخاصة الأجهزة العصبية
والعضلية والم الظهر والمفاصل والركبتين وكذلك الرعشة
وضعف البصر .
• الشتات الذهني وضعف الذاكرة : فقدان القدرة على التركيز الذهني ونقص لقدرات الحفظ والفهم والاستيعاب وضعف في الذاكرة .
• استمرار ممارستها حتى بعد الزواج من البعض لا كما يظن البعض أنه سيتوقف
عنها بمجرد الزواج ان تصدق التوبة والاقلاع عنها.
• الشعور بالندم والحسرة بعد ممارستها مباشرة .
• تعطيل القدرات : وذلك بكثرة النوم ( المنتظم وغير المنتظم ) وأيضا بضياع الأوقات في ممارستها سواء امام الانترنت او الفضائيات الفاضحة.

7 ـ الزواج المبكر :

 كما حث عليه النبي صلى الله عليه و سلم (( يا معشر الشباب، من استطاع الباءة فليتزوج، فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج، ومن لم     يستطع فعليه بالصوم، فإنه له وجاء))


8 ـ حفظ الجوارح :

 حيث أمر الله تعالى بغض البصر فقال : 
(( قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم )) وأمر المؤمنات بغض
البصر فقال : (( قل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن )) .... 
والمعلوم لكل عاقل أن السبب الرئيسي لتحريك الشهوة هو ما يُـعرض عبر الشاشات
والمواقع والمنتديات من صور وأفلام ومقاطع إباحية فالعاقل من يقطع هذه الأمور من أصلها .... 
وأيضا حفظ السمع من استماع الأغاني والموسيقى ففيها كل الشر و الفساد ... 

9 ـ الإكثار من الطاعات والنوافل :

وأعظمها المحافظة على الصلوات فهي التي تنهى عن الفحشاء والمنكر كما قال الله تعالى(ان الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر ) ولكن كيف صلاتنا اليوم حتى تكون كذلك ؟
والمحافظة عليها في المسجد و خاصة صلاة الفجر

وبر الوالدين والاستزادة من النوافل
كالصيام و صلاة الضحى وصلاة الليل ومناجاة الله على أن يعينك على ذلك كله
وتذكر دائما قوله تعالى : (( إلا بذكر الله تطمئن القلوب ))...

10 ـ التحصينات الشرعية :
• المحافظة على الاذكار الصباحية والمسائية ولا نتركها مهما كان
• لايزال لسانك رطبا بذكر الله 
• من الاذكار قول ( لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وهو على كل شئ قدير )مائة مرة في اليوم تكون له حرزاً
من الشيطان من يومه حتى يمسي .
• ذكر الله كثيراً والاستعاذة به سبحانه من الشيطان الرجيم .

11 ـ شغل أوقات الفراغ بما هو نافع ومفيد :

وقد حث النبي صلى الله عليه وسلم 
على الاستفادة من أوقات الفراغ فقال : (( اغتنم خمساً قبل خمس )) 
وذكر منها (( وفراغك قبل شغلك )) وقال عليه الصلاة و السلام :
(( نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس الصحة والفراغ )) 
وأفضل ما يـُستغل به الوقت طاعة الله تعالى وكل ما يتعلق به

تجنب الوحدة والعزلة في فراغك الا من عبادة خالصة لله تعالى 
وأوصيك بالإكثار من قراءة القرآن وحفظه ووضع برنامج يومي لتنظيم وقتك 
وطلب العلم الشرعي ومجالسة الصالحين

والحرص على حضور المحاضرات ومجالس الذكر

صلة الرحم

الدعوة الى الله ونشر الخير

التمسك بسنة الحبيب صلى الله عليه وسلم

واقفال كل باب ياتيك منه شر واهجر مواطن الشهوة والفتنة سواء في الانترنت وغيره
• البعد عن الاستغراق في التفكير في الشهوات ومحاولة طرد الشيطان والأفكار
بتغير الفكرة مع الاستعانة بذكر الله والاستعاذة من الشيطان الرجيم .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 المرحلة الاخيرة :
عدم اليأس حيث أن البداية صعبة ولكن عليك بالمجاهدة والتماس عون الله تعالى تستطيع باذن الله التغلب عليها واجعل التفاؤل والأمل في قلبك وتوكل على الله ومن صدق في التوجه وفقه الله لكل خير

قال تعالى ( والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا ...)

 وتذكر دائما ً :
(( اقترب للناس حسابهم وهم في غفلة معرضون * ما يأتيهم من ذكر من ربهم
محدث إلا استمعوه وهم يلعبون * لاهية قلوبهم ......))
(( أومن كان ميتاً فأحييناه وجعلنا له نورا يمشي به في الناس كمن مثله في
الظلمات ليس بخارج منها ....))
(( أفمن يمشي مكباً على وجهه أهدى أمن يمشي سوياً على صراط مستقيم ))
(( ووضع الكتاب فترى المجرمين مشفقين مما فيه و يقولون ياويلتنا 
مال هذا الكتاب لا يغادر صغيرة و لا كبيرة إلا أحصها  ووجدوا ما عملوا حاضرا 
ولا يظلم ربك أحدا ))

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

كلمات اسال الله العظيم ان يوفق من جمعها وساهم في طرحها وكتابتها

واساله تعالى ان تكون سببا بعد توفيق الله لصلاح قلوبنا والخلاص والمخرج لمن ابتلاه الله لهذه العادة عاجلا غير اجل يارب العالمين

ان اصبنا من الله تعالى وان اخطأنا فمن انفسنا والشيطان

والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين

 


شارك على فيسبوك شارك على تويتر شارك على غوغل بلس خلاصة تعليقات المقال
مواضيع ذات صلة
6 nabil (زائر) 15-9-1436, 2:34 ص
chokran hada akbar mochkil 3indi. wahowa sabab tarki lisalat wa siyam tola 7ayati. lakin ad3o llah an yaghfira li wa yatoba 3alayya
0 like like
5 محب الخير (زائر) 13-9-1436, 11:53 ص
خذها قاعدة ؏ـــنـــدمـــا تـــقـــل؏ے ؏ـــن إدمـــان شـــيـــء مـــا : فـــإن أول مـــا ســـتـــواجـــهـــه هـــو التـــفـــكـــيـــر بـــه فـــيے أوقـــات الفـــراغـــ فـــإن قـــتـــلت الفـــراغے انـــتـــصـــرتـــ
الملف المرفق :
http://www.altwba.net/uploads/1435654411.jpg
0 like like
4 متيعب العتيبي (زائر) 12-11-1435, 11:32 م
جزاكم الله خير الجزاء على هذا الموضوع جزاكم الله خير الجزاء على هذا الموضوع الجيد ولو كانت المادة مسموعة كانت أفضل لأن الكثير لا يقرأ
0 like like
.. نساعدك بارك الله فيك بما هو موضخ في هذا الموضوع ... ولا ننسى اننا نحتاج لمجاهدة وفي التطبيق وصبر ومصابره والنتيجه طيبه باذن الله تعالى
0 like like
2 amoula (زائر) 8-7-1435, 11:33 ص
ana moutazawija walah oridou ata5alous men al3ada sa3idouni ana moutazawija bilah 3alaikoum sa3idouni sa3idoun
0 like like
1 assiaalaa (زائر) 6-4-1435, 2:51 م
التوبة شكرا جزيلا اخي ابو محمد عى هاته النصائح القيمة وباذن الله عز وجل اكون عند حسن ظكم ارجو من الله العفو والغفران وان تدعوا لي بالخير والهداية وحسن ال
0 like like

أضف تعليقك




CAPTCHA Image
Reload Image